< اراب فاينانس - أخبار - واردات مصر من القمح الروسي ترتفع 84% بين مارس ومايو
العد التنازلي لإطلاق جديد



واردات مصر من القمح الروسي ترتفع 84% بين مارس ومايو

واردات مصر من القمح الروسي ترتفع 84% بين مارس ومايو

ارتفعت واردات مصر من القمح الروسي بنسبة 84% على أساس سنوي خلال الفترة بين مارس ومايو، على الرغم من الاضطراب الذي تسبب به الغزو الروسي لأوكرانيا، حسبما ذكرت رويترز.

تظهر بيانات الشحن أن مصر استوردت نحو 1.1 مليون طن خلال فترة الأشهر الثلاثة، ارتفاعا من 573 ألف طن خلال الفترة ذاتها من عام 2021.

استوردت مصر نحو 1.7 مليون طن من الحبوب من روسيا بين يناير ومايو، بانخفاض نحو 30% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي. وانخفض إجمالي واردات البلاد من المحصول بنسبة 24% إلى 3.3 مليون طن، ما يعني أن أكثر من نصف الحبوب التي استوردتها مصر جاءت من روسيا.

اشترت الدولة حتى الآن أكثر من 4.1 مليون طن من القمح المحلي، وهي المرة الأولى التي تتجاوز فيها المشتريات هذا الرقم، وفق ما ذكرته سي إن بي سي نقلا عن رئيس الشركة العامة للصوامع والتخزين، كمال هاشم. وتستهدف الحكومة شراء 6 ملايين طن خلال الموسم الذي ينتهي في أغسطس المقبل. وتكفي الاحتياطيات حاليا احتياجات البلاد حتى نهاية العام.

كانت بعض البنوك المصرية مترددة في التعامل مع البنوك الروسية بسبب العقوبات المالية التي فرضها الغرب على موسكو، وفقا لما قاله تجار. واشترى الموردون شحنات من دول أخرى مثل الإمارات وسويسرا، حسبما قال ثلاثة تجار. وقال أحدهم إن البنوك تطلب وثائق إضافية لشحنات القمح الروسي.

تعمل الدولة على ضمان استمرار إمدادات الحبوب وسط الحرب الروسية الأوكرانية التي تعيق الإمدادات وتضغط على الأسعار العالمية. كان البلدان يوفران معا نحو 80% من إمدادات القمح للبلاد قبل اندلاع الصراع، وبينما استمرت بعض الشحنات الروسية، كان من المستحيل تقريبا على القمح الأوكراني مغادرة البلاد.

في وقت سابق من هذا الشهر، حصلنا على أكبر كمية من القمح منذ اندلاع الحرب في أوكرانيا، بعد أن اشترت الهيئة العامة للسلع التموينية 465 ألف طن للشحن في يوليو وأغسطس.

دعا الرئيس عبد الفتاح السيسي أيضا إلى تضافر الجهود الدولية من جميع الأطراف لعودة الملاحة البحرية وانتظام سلاسل التوريد، لا سيما فيما يخص الحبوب، وقال إنه ينبغي العمل على استعادة الهدوء والاستقرار على الصعيد الدولي، من أجل التخفيف من آثار هذه الأزمة الاقتصادية على الشعوب التي تنشد السلام والتنمية، وذلك في الكلمة التي ألقاها عبر تقنية الفيديو كونفرانس في الجلسة الافتتاحية للدورة الخامسة والعشرين لمنتدى سانت بطرسبرج الاقتصادي الدولي، وفق بيان رئاسة الجمهورية.

وأدت الحرب الروسية الأوكرانية إلى اضطراب أسواق القمح العالمية، كما عرقلت حصول مصر على إمداداتها الرئيسية من القمح.

اسهم مختارة

13 يونيو 2022
الدلتا للسكر SUGR
إغلاق
23.39
التغير
01.74
إحتفاظ

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2020

الي الاعلي