< اراب فاينانس - أخبار - كلفة الوقود تعيد التضخم في مدن مصر لمساره الصعودي
العد التنازلي لإطلاق جديد



كلفة الوقود تعيد التضخم في مدن مصر لمساره الصعودي

كلفة الوقود تعيد التضخم في مدن مصر لمساره الصعودي

آراب فاينانس: ارتفع التضخم في المدن المصرية، تحت ضغط ارتفاع أسعار الوقود، ليسجل 13.6% في يوليو على أساسٍ سنوي، مقابل 13.2% في يونيو، أما على أساسٍ شهري، فارتفع التضخم بنسبة 1.3% في يوليو، من 0.1% في يونيو، بحسب بيان الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء.

رفعت الحكومة المصرية، في يوليو الماضي، سعر السولار لأول مرة منذ يوليو 2019، بنحو 50 قرشاً ليصبح 7.25 جنيه للتر، في خطوةٍ يُتوقّع أن ترفع التضخم بالبلاد لمستويات جديدة. كما رفعت سعر البنزين بأنواعه الثلاثة للمرة السادسة على التوالي.

اعتبرت عليا ممدوح، محللة الاقتصاد المصري في "بلتون المالية"، أن "أرقام التضخم جاءت أقل من التوقعات"، مُضيفةً: "كنا نتوقع وصول التضخم إلى 15%، فالسولار يؤثر على سعر كل شيء في مصر، لذا نترقب زخماً أكبر بمستويات التضخم في الربع الثالث من هذا العام، مع ارتفاعٍ شهري بنحو 2.5-3%"، حسبما نقلت بلومبرج الشرق.

عانت الطبقات الوسطى والفقيرة في مصر خلال السنوات الماضية من ارتفاع حادٍّ في أسعار كل السلع والخدمات. وعلى مدى الأعوام القليلة الماضية انتشرت شاحنات تابعة للجيش في أنحاء البلاد لبيع المنتجات الغذائية بأسعار رخيصة، وزادت منافذ البيع التابعة للقوات المسلحة.

ولتخفيف عبء برنامج الإصلاح على محدودي الدخل؛ اتخذت السلطات المصرية عدداً من الإجراءات، شملت زيادة الأجور والمرتبات، ورفع حد الإعفاء الضريبي، وتطبيق علاوات استثنائية.

يرى منصف مرسي، الرئيس المشارك لقسم البحوث في "سي آي كابيتال"، أنه "من الطبيعي بعد تحرُّك سعر الجنيه أمام الدولار، وزيادة أسعار الوقود، أن نرى التضخم يُعاود الارتفاع من جديد". متوقعاً إمكانية إقرار زيادة جديدة لأسعار الفائدة في مصر خلال اجتماع البنك المركزي الاسبوع المقبل.

من المقرر أن يعقد المركزي المصري اجتماعه لمراجعة أسعار الفائدة في البلاد الخميس المقبل 18 أغسطس.

خلال الشهور الأخيرة، تخطّت أرقام التضخم في مصر الرقم المستهدف من قِبل البنك المركزي المصري البالغ 7% (بزيادة نقطتين مئويتين أو أقل) حتى نهاية 2022. وكان التضخم في مصر قفز بعد أن حررت الدولة سعر صرف الجنيه في نهاية 2016، ثم حركته جزئياً في مارس 2022 مرة أخرى، وتراجعت حينها قيمة الجنيه المصري مقابل الدولار بأكثر من 22% حتى الآن.

#الكلمات المتعلقه

اسهم مختارة

13 يونيو 2022
الدلتا للسكر SUGR
إغلاق
14.81
التغير
05.56
إحتفاظ

© جميع الحقوق محفوظة أراب فاينانس 2020

الي الاعلي